في ندوة نظمتها جمعية البحرين لشركات التقنية.. مجلس التنمية الاقتصادية: تكنولوجيا المعلومات والاتصالات قطاع مهم مليء بالفرص

CIOKC Forums

قال كبير الاقتصاديين بمجلس التنمية الاقتصادية يارمو كوتيلين أن صناعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات تمثل أهمية متزايدة في اقتصاد البحرين، وذلك لما يشهده هذا القطاع من تــنامٍ مستــمر وصل انتشاره لكل القطاعــات الأخرى، ولازال يخلق العديد من الفرص في الوقت الراهن وفي المستقبل، ويمكن للبحرين أن تكون لاعبا رئيسيا فيه على مستوى المنطقة لما تملكه من مؤهلات منها امتلاكها سوق اتصالات هو الأكثر تحرراً في المنطقة، بالإضافة إلى بنيتها التحتية الممتازة في هذا المجال، والطاقات البشــرية المؤهلة والمتدربة.

جاء ذلك في الندوة التي نظمتها جمعية البحرين لشركات التقنية تحت عنوان «مستقبل صناعة المعلومات والاتصالات» التي بالإضافة إلى يارمو كوتيلين، كل من المدير الإقليمي بالمملكة العربية السعودية والكويت والبحرين لشركة IDC للأبحاث عبدالعزيز الهليل، وحضرها أعضاء الجمعية من الشركات البحرينية والمديرين التنفيذين لإدارات تقنية المعلومات في شركات حكومية ومهتمين.

وقال كوتيلين في عرضه خلال الندوة إن قطاع المعلومات والاتصالات والتكنولوجيا هو أحد قطاعات الاستثمار الرئيسية في مملكة البحرين، لافتا إلى سعي المملكة الدائم لتطوير هذا القطاع الحيوي ذو القيمة العالية واستقطاب استثمارات خارجية فيه، وذلك من خلال العديد من المبادرات سواء تلك التي يتبناها القطاع الحكومي أو الخاص.

من جانبه تطرق الهليل إلى تقرير أصدرته IDC عن أحدث توقعاتها بارتفاع الإنفاق على منتجات وخدمات الاتصالات وتقنية المعلومات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بنسبة 9 بالمئة في عام 2015 مقارنة بالعام السابق، ليتجاوز 270 مليار دولار، مما يجعل من منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا ثاني أسرع أسواق العالم نموا، حيث تشكل شريحة البرمجيات كخدمة (SaaS) نموا قويا بشكل خاص، لتحقق توسعا سنويا بنسبة 29 بالمئة.

وخاطب الهليل الحضور بالقول إن ظروف السوق النشطـة في الوقـــت الحالي تثير عددا من التحديات التـــي تواجه الشــركات في المنطقة.

ومن بين التحديات التي تم ذكرها بشكل متكرر ضرورة تحقيق الأهداف، والاستحواذ على حصة في السوق والمحافظة على النمو وإطلاق منتجات وخدمــات جديدة، والحفاظ على رضـا العملاء، والالتزام بالأنظمــة السارية.